عضو «إسكان الشيوخ»: منظومة التراخيص الجديدة تهدف لحوكمة البناء بمصر

رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم أخبار عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل آخر حادثة عرض الكل عرض الكل عرض الكل القاهرة الكبرى عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل سينما ودراما عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل أسواق وعقارات عرض الكل عرض الكل عرب وشرق أوسط عرض الكل عرض الكل عرض الكل أخبار عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل × ابحث 02:03 م | الثلاثاء 04 مايو 2021 مجلس الشيوخ أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والادارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تأتي في إطار حرص الدولة والحكومة علي توفير حياة كريمة للمواطنين، تضمن لهم حياة اجتماعية وصحية جيدة، من خلال ضمان وصول كافة الخدمات للمناطق العشوائية وتحقيق السلامة الإنشائية للعقارات والمباني الجديدة، وتساهم في تطوير المجتمع العمراني والثقافي وتعكس الوجه الحضاري لمصر.

وأضاف «العسال» أن منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تهدف إلى ضبط عملية البناء ومنظومة العمران المخالف، الذي عانينا منه منذ فترات طويلة حيث ستكون مطبقة بحكم القانون، حيث أنها ستعيد إلى العمران المصري شكله الطبيعي، بما يتناسب مع متطلبات البناء في كل المحافظات، مشدداً على أهمية اشتراك كافة السلطات التنفيذية المختصة لتطبيق جميع جوانب المنظومة على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المنظومة تهدف إلى حوكمة البناء في مصر في إطار واضح يتسم بالتخطيط والتنظيم، وفق صحيح القانون والأكواد الهندسية، بما يتناسب مع قدرة البنية التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية، حتى لا يتم الضغط على شبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة تهدف إلى ضوابط البناء وكذلك التراخيص الجديدة.

وأوضح «العسال» أن منظومة البناء الجديدة سوف تسهل الكثير على المواطنين، وتقلل التعامل بين المواطن وبين الجهات الحكومية المختلفة المانحة للتراخيص، وتخفف عنه الأعباء البدنية والمالية، وخاصةً عند تطبيق منظومة التحول الرقمي، بالإضافة إلى أن المواطن سيعمل تحت منظومة آمنة، ويقوم بدفع الرسوم طبقاً لمنظومة معتمدة، ومن أهم سمات ومميزات المنظومة الجديدة الالتزام بالأكواد المصرية، وخطوط التنظيم المعتمدة من الجهات الإدارية المختصة، حتى نصل إلى عمران منضبط بعد تطبيق أكواد التصميم والسلامة الإنشائية والأحمال، مطالباً بضرورة إطلاق حملة اعلامية وثقافية لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

اقرأ المزيد: 02:03 م | الثلاثاء 04 مايو 2021 مجلس الشيوخ أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والادارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تأتي في إطار حرص الدولة والحكومة علي توفير حياة كريمة للمواطنين، تضمن لهم حياة اجتماعية وصحية جيدة، من خلال ضمان وصول كافة الخدمات للمناطق العشوائية وتحقيق السلامة الإنشائية للعقارات والمباني الجديدة، وتساهم في تطوير المجتمع العمراني والثقافي وتعكس الوجه الحضاري لمصر.

وأضاف «العسال» أن منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تهدف إلى ضبط عملية البناء ومنظومة العمران المخالف، الذي عانينا منه منذ فترات طويلة حيث ستكون مطبقة بحكم القانون، حيث أنها ستعيد إلى العمران المصري شكله الطبيعي، بما يتناسب مع متطلبات البناء في كل المحافظات، مشدداً على أهمية اشتراك كافة السلطات التنفيذية المختصة لتطبيق جميع جوانب المنظومة على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المنظومة تهدف إلى حوكمة البناء في مصر في إطار واضح يتسم بالتخطيط والتنظيم، وفق صحيح القانون والأكواد الهندسية، بما يتناسب مع قدرة البنية التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية، حتى لا يتم الضغط على شبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة تهدف إلى ضوابط البناء وكذلك التراخيص الجديدة.

وأوضح «العسال» أن منظومة البناء الجديدة سوف تسهل الكثير على المواطنين، وتقلل التعامل بين المواطن وبين الجهات الحكومية المختلفة المانحة للتراخيص، وتخفف عنه الأعباء البدنية والمالية، وخاصةً عند تطبيق منظومة التحول الرقمي، بالإضافة إلى أن المواطن سيعمل تحت منظومة آمنة، ويقوم بدفع الرسوم طبقاً لمنظومة معتمدة، ومن أهم سمات ومميزات المنظومة الجديدة الالتزام بالأكواد المصرية، وخطوط التنظيم المعتمدة من الجهات الإدارية المختصة، حتى نصل إلى عمران منضبط بعد تطبيق أكواد التصميم والسلامة الإنشائية والأحمال، مطالباً بضرورة إطلاق حملة اعلامية وثقافية لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

اقرأ المزيد: 02:03 م | الثلاثاء 04 مايو 2021 مجلس الشيوخ أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والادارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تأتي في إطار حرص الدولة والحكومة علي توفير حياة كريمة للمواطنين، تضمن لهم حياة اجتماعية وصحية جيدة، من خلال ضمان وصول كافة الخدمات للمناطق العشوائية وتحقيق السلامة الإنشائية للعقارات والمباني الجديدة، وتساهم في تطوير المجتمع العمراني والثقافي وتعكس الوجه الحضاري لمصر.

وأضاف «العسال» أن منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تهدف إلى ضبط عملية البناء ومنظومة العمران المخالف، الذي عانينا منه منذ فترات طويلة حيث ستكون مطبقة بحكم القانون، حيث أنها ستعيد إلى العمران المصري شكله الطبيعي، بما يتناسب مع متطلبات البناء في كل المحافظات، مشدداً على أهمية اشتراك كافة السلطات التنفيذية المختصة لتطبيق جميع جوانب المنظومة على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المنظومة تهدف إلى حوكمة البناء في مصر في إطار واضح يتسم بالتخطيط والتنظيم، وفق صحيح القانون والأكواد الهندسية، بما يتناسب مع قدرة البنية التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية، حتى لا يتم الضغط على شبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة تهدف إلى ضوابط البناء وكذلك التراخيص الجديدة.

وأوضح «العسال» أن منظومة البناء الجديدة سوف تسهل الكثير على المواطنين، وتقلل التعامل بين المواطن وبين الجهات الحكومية المختلفة المانحة للتراخيص، وتخفف عنه الأعباء البدنية والمالية، وخاصةً عند تطبيق منظومة التحول الرقمي، بالإضافة إلى أن المواطن سيعمل تحت منظومة آمنة، ويقوم بدفع الرسوم طبقاً لمنظومة معتمدة، ومن أهم سمات ومميزات المنظومة الجديدة الالتزام بالأكواد المصرية، وخطوط التنظيم المعتمدة من الجهات الإدارية المختصة، حتى نصل إلى عمران منضبط بعد تطبيق أكواد التصميم والسلامة الإنشائية والأحمال، مطالباً بضرورة إطلاق حملة اعلامية وثقافية لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

اقرأ المزيد: عضو «إسكان الشيوخ»: منظومة التراخيص الجديدة تهدف لحوكمة البناء بمصر كتب: 02:03 م | الثلاثاء 04 مايو 2021 مجلس الشيوخ أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والادارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تأتي في إطار حرص الدولة والحكومة علي توفير حياة كريمة للمواطنين، تضمن لهم حياة اجتماعية وصحية جيدة، من خلال ضمان وصول كافة الخدمات للمناطق العشوائية وتحقيق السلامة الإنشائية للعقارات والمباني الجديدة، وتساهم في تطوير المجتمع العمراني والثقافي وتعكس الوجه الحضاري لمصر.

وأضاف «العسال» أن منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تهدف إلى ضبط عملية البناء ومنظومة العمران المخالف، الذي عانينا منه منذ فترات طويلة حيث ستكون مطبقة بحكم القانون، حيث أنها ستعيد إلى العمران المصري شكله الطبيعي، بما يتناسب مع متطلبات البناء في كل المحافظات، مشدداً على أهمية اشتراك كافة السلطات التنفيذية المختصة لتطبيق جميع جوانب المنظومة على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المنظومة تهدف إلى حوكمة البناء في مصر في إطار واضح يتسم بالتخطيط والتنظيم، وفق صحيح القانون والأكواد الهندسية، بما يتناسب مع قدرة البنية التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية، حتى لا يتم الضغط على شبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة تهدف إلى ضوابط البناء وكذلك التراخيص الجديدة.

وأوضح «العسال» أن منظومة البناء الجديدة سوف تسهل الكثير على المواطنين، وتقلل التعامل بين المواطن وبين الجهات الحكومية المختلفة المانحة للتراخيص، وتخفف عنه الأعباء البدنية والمالية، وخاصةً عند تطبيق منظومة التحول الرقمي، بالإضافة إلى أن المواطن سيعمل تحت منظومة آمنة، ويقوم بدفع الرسوم طبقاً لمنظومة معتمدة، ومن أهم سمات ومميزات المنظومة الجديدة الالتزام بالأكواد المصرية، وخطوط التنظيم المعتمدة من الجهات الإدارية المختصة، حتى نصل إلى عمران منضبط بعد تطبيق أكواد التصميم والسلامة الإنشائية والأحمال، مطالباً بضرورة إطلاق حملة اعلامية وثقافية لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

اقرأ المزيد: عضو «إسكان الشيوخ»: منظومة التراخيص الجديدة تهدف لحوكمة البناء بمصر عضو «إسكان الشيوخ»: منظومة التراخيص الجديدة تهدف لحوكمة البناء بمصر كتب: 02:03 م | الثلاثاء 04 مايو 2021 كتب: 02:03 م | الثلاثاء 04 مايو 2021 كتب: كتب: 02:03 م | الثلاثاء 04 مايو 2021 02:03 م | الثلاثاء 04 مايو 2021 مجلس الشيوخ مجلس الشيوخ مجلس الشيوخ مجلس الشيوخ أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والادارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تأتي في إطار حرص الدولة والحكومة علي توفير حياة كريمة للمواطنين، تضمن لهم حياة اجتماعية وصحية جيدة، من خلال ضمان وصول كافة الخدمات للمناطق العشوائية وتحقيق السلامة الإنشائية للعقارات والمباني الجديدة، وتساهم في تطوير المجتمع العمراني والثقافي وتعكس الوجه الحضاري لمصر.

وأضاف «العسال» أن منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تهدف إلى ضبط عملية البناء ومنظومة العمران المخالف، الذي عانينا منه منذ فترات طويلة حيث ستكون مطبقة بحكم القانون، حيث أنها ستعيد إلى العمران المصري شكله الطبيعي، بما يتناسب مع متطلبات البناء في كل المحافظات، مشدداً على أهمية اشتراك كافة السلطات التنفيذية المختصة لتطبيق جميع جوانب المنظومة على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المنظومة تهدف إلى حوكمة البناء في مصر في إطار واضح يتسم بالتخطيط والتنظيم، وفق صحيح القانون والأكواد الهندسية، بما يتناسب مع قدرة البنية التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية، حتى لا يتم الضغط على شبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة تهدف إلى ضوابط البناء وكذلك التراخيص الجديدة.

وأوضح «العسال» أن منظومة البناء الجديدة سوف تسهل الكثير على المواطنين، وتقلل التعامل بين المواطن وبين الجهات الحكومية المختلفة المانحة للتراخيص، وتخفف عنه الأعباء البدنية والمالية، وخاصةً عند تطبيق منظومة التحول الرقمي، بالإضافة إلى أن المواطن سيعمل تحت منظومة آمنة، ويقوم بدفع الرسوم طبقاً لمنظومة معتمدة، ومن أهم سمات ومميزات المنظومة الجديدة الالتزام بالأكواد المصرية، وخطوط التنظيم المعتمدة من الجهات الإدارية المختصة، حتى نصل إلى عمران منضبط بعد تطبيق أكواد التصميم والسلامة الإنشائية والأحمال، مطالباً بضرورة إطلاق حملة اعلامية وثقافية لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

اقرأ المزيد: أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والادارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تأتي في إطار حرص الدولة والحكومة علي توفير حياة كريمة للمواطنين، تضمن لهم حياة اجتماعية وصحية جيدة، من خلال ضمان وصول كافة الخدمات للمناطق العشوائية وتحقيق السلامة الإنشائية للعقارات والمباني الجديدة، وتساهم في تطوير المجتمع العمراني والثقافي وتعكس الوجه الحضاري لمصر.

وأضاف «العسال» أن منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تهدف إلى ضبط عملية البناء ومنظومة العمران المخالف، الذي عانينا منه منذ فترات طويلة حيث ستكون مطبقة بحكم القانون، حيث أنها ستعيد إلى العمران المصري شكله الطبيعي، بما يتناسب مع متطلبات البناء في كل المحافظات، مشدداً على أهمية اشتراك كافة السلطات التنفيذية المختصة لتطبيق جميع جوانب المنظومة على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المنظومة تهدف إلى حوكمة البناء في مصر في إطار واضح يتسم بالتخطيط والتنظيم، وفق صحيح القانون والأكواد الهندسية، بما يتناسب مع قدرة البنية التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية، حتى لا يتم الضغط على شبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة تهدف إلى ضوابط البناء وكذلك التراخيص الجديدة.

وأوضح «العسال» أن منظومة البناء الجديدة سوف تسهل الكثير على المواطنين، وتقلل التعامل بين المواطن وبين الجهات الحكومية المختلفة المانحة للتراخيص، وتخفف عنه الأعباء البدنية والمالية، وخاصةً عند تطبيق منظومة التحول الرقمي، بالإضافة إلى أن المواطن سيعمل تحت منظومة آمنة، ويقوم بدفع الرسوم طبقاً لمنظومة معتمدة، ومن أهم سمات ومميزات المنظومة الجديدة الالتزام بالأكواد المصرية، وخطوط التنظيم المعتمدة من الجهات الإدارية المختصة، حتى نصل إلى عمران منضبط بعد تطبيق أكواد التصميم والسلامة الإنشائية والأحمال، مطالباً بضرورة إطلاق حملة اعلامية وثقافية لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

اقرأ المزيد: أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والادارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تأتي في إطار حرص الدولة والحكومة علي توفير حياة كريمة للمواطنين، تضمن لهم حياة اجتماعية وصحية جيدة، من خلال ضمان وصول كافة الخدمات للمناطق العشوائية وتحقيق السلامة الإنشائية للعقارات والمباني الجديدة، وتساهم في تطوير المجتمع العمراني والثقافي وتعكس الوجه الحضاري لمصر.

وأضاف «العسال» أن منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تهدف إلى ضبط عملية البناء ومنظومة العمران المخالف، الذي عانينا منه منذ فترات طويلة حيث ستكون مطبقة بحكم القانون، حيث أنها ستعيد إلى العمران المصري شكله الطبيعي، بما يتناسب مع متطلبات البناء في كل المحافظات، مشدداً على أهمية اشتراك كافة السلطات التنفيذية المختصة لتطبيق جميع جوانب المنظومة على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المنظومة تهدف إلى حوكمة البناء في مصر في إطار واضح يتسم بالتخطيط والتنظيم، وفق صحيح القانون والأكواد الهندسية، بما يتناسب مع قدرة البنية التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية، حتى لا يتم الضغط على شبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة تهدف إلى ضوابط البناء وكذلك التراخيص الجديدة.

وأوضح «العسال» أن منظومة البناء الجديدة سوف تسهل الكثير على المواطنين، وتقلل التعامل بين المواطن وبين الجهات الحكومية المختلفة المانحة للتراخيص، وتخفف عنه الأعباء البدنية والمالية، وخاصةً عند تطبيق منظومة التحول الرقمي، بالإضافة إلى أن المواطن سيعمل تحت منظومة آمنة، ويقوم بدفع الرسوم طبقاً لمنظومة معتمدة، ومن أهم سمات ومميزات المنظومة الجديدة الالتزام بالأكواد المصرية، وخطوط التنظيم المعتمدة من الجهات الإدارية المختصة، حتى نصل إلى عمران منضبط بعد تطبيق أكواد التصميم والسلامة الإنشائية والأحمال، مطالباً بضرورة إطلاق حملة اعلامية وثقافية لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

اقرأ المزيد: أكد المهندس هاني العسال، عضو لجنة الإسكان والادارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ، أن تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تأتي في إطار حرص الدولة والحكومة علي توفير حياة كريمة للمواطنين، تضمن لهم حياة اجتماعية وصحية جيدة، من خلال ضمان وصول كافة الخدمات للمناطق العشوائية وتحقيق السلامة الإنشائية للعقارات والمباني الجديدة، وتساهم في تطوير المجتمع العمراني والثقافي وتعكس الوجه الحضاري لمصر.

وأضاف «العسال» أن منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة تهدف إلى ضبط عملية البناء ومنظومة العمران المخالف، الذي عانينا منه منذ فترات طويلة حيث ستكون مطبقة بحكم القانون، حيث أنها ستعيد إلى العمران المصري شكله الطبيعي، بما يتناسب مع متطلبات البناء في كل المحافظات، مشدداً على أهمية اشتراك كافة السلطات التنفيذية المختصة لتطبيق جميع جوانب المنظومة على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المنظومة تهدف إلى حوكمة البناء في مصر في إطار واضح يتسم بالتخطيط والتنظيم، وفق صحيح القانون والأكواد الهندسية، بما يتناسب مع قدرة البنية التحتية وشبكات الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية، حتى لا يتم الضغط على شبكات البنية التحتية، مشيراً إلى أن المنظومة الجديدة تهدف إلى ضوابط البناء وكذلك التراخيص الجديدة.

وأوضح «العسال» أن منظومة البناء الجديدة سوف تسهل الكثير على المواطنين، وتقلل التعامل بين المواطن وبين الجهات الحكومية المختلفة المانحة للتراخيص، وتخفف عنه الأعباء البدنية والمالية، وخاصةً عند تطبيق منظومة التحول الرقمي، بالإضافة إلى أن المواطن سيعمل تحت منظومة آمنة، ويقوم بدفع الرسوم طبقاً لمنظومة معتمدة، ومن أهم سمات ومميزات المنظومة الجديدة الالتزام بالأكواد المصرية، وخطوط التنظيم المعتمدة من الجهات الإدارية المختصة، حتى نصل إلى عمران منضبط بعد تطبيق أكواد التصميم والسلامة الإنشائية والأحمال، مطالباً بضرورة إطلاق حملة اعلامية وثقافية لتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة.

اقرأ المزيد: اقرأ المزيد: اقرأ المزيد:

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 40 قراءة)
.