أطول تسعة طويلة

أخطر اكذوبة واطول تسعة طويلة هي لوم النظام السابق علي كل مآسي الحاضر المستجدة.

شماعة الإرث الكيزاني تفسر سوء الأحوال يوم سقوطهم إلا انها لا تفسر تردي الاوضاع المعيشية المستمر عما كانت عليه يوم سقطوا.

هذا الانحدار المستمر من أغسطس 2019 هو مسؤولية هذه الحكومة فقط و مسؤولية برنامجها الاقتصادي.

علي سبيل المثال يسأل نظام الاخوان عن هبوط سعر الصرف من 20 جنيه في يونيو 1989 الي حوالي 70,000 جنيه في أغسطس 2019 أما تهاويه الي383,000 اليوم فهذا من صنع هذه الحكومة.

أيضا لا يمكن القاء اللوم علي نظام الاخوان فيما يتعلق بشح الكهرباء حتى عن المستشفيات فذلك من صنع حكومة اليوم التي فضلت صرف الموارد علي مضاعفة عدد الوزارات وتوسيع المجلس السيادي بدلا عن توجيهها للخدمات الأساسية وقس علي ذلك.

معتصم أقرع

السودان      |         (منذ: 3 أسابيع | 235 قراءة)
.