مصر تحذر إثيوبيا وتوضح الخط الأحمر في سد النهضة

حذر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات تلفزيونية، الأحد، أن بلاده ستتخذ ما اعتبره بـ”الإجراءات الكفيلة بحماية أمنها المائي ضد أي تحرك غير مسؤول من إثيوبيا في قضية ملف سد النهضة”، الذي يثير أزمة مع أديس أبابا.

وأضاف “إذا حدث ضرر على مصر في الانتقاص من حقوقها المائية، فهذا يعتبر عملا عدائيا، وهناك أسلوب في القانون الدولي للتصدي للعمل العدائي وهو متدرج يبدأ بإجراءات دبلوماسية وسياسية وتدخل أطراف يمكن أن يكون لها ثقل في المشهد وينتهي بالعزيمة والإرادة واتخاذ الإجراء الذي نراه مناسبا”، مشيرا إلى أن الخيارات حينها “كلها ستكون مطروحة”.

وجاءت التصريحات المصرية، بعد أيام من افتراق وزراء خارجية الدول الثلاث دون اتفاق، في المفاوضات التي أجريت في كينشاسا، برعاية رئيس الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي.

حذر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات تلفزيونية، الأحد، أن بلاده ستتخذ ما اعتبره بـ”الإجراءات الكفيلة بحماية أمنها المائي ضد أي تحرك غير مسؤول من إثيوبيا في قضية ملف سد النهضة”، الذي يثير أزمة مع أديس أبابا.

وأضاف “إذا حدث ضرر على مصر في الانتقاص من حقوقها المائية، فهذا يعتبر عملا عدائيا، وهناك أسلوب في القانون الدولي للتصدي للعمل العدائي وهو متدرج يبدأ بإجراءات دبلوماسية وسياسية وتدخل أطراف يمكن أن يكون لها ثقل في المشهد وينتهي بالعزيمة والإرادة واتخاذ الإجراء الذي نراه مناسبا”، مشيرا إلى أن الخيارات حينها “كلها ستكون مطروحة”.

وجاءت التصريحات المصرية، بعد أيام من افتراق وزراء خارجية الدول الثلاث دون اتفاق، في المفاوضات التي أجريت في كينشاسا، برعاية رئيس الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي.

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 50 قراءة)
.