بريطانيا تمنح اللجوء السياسي لناشط من هونغ كونغ

موقع 24 الإخباري الخميس 15 أبريل 2021 » » دولي إنسخ الرابط المختصر الناشط المعارض للصين في هونغ كونغ ناثان لو (أرشيف) الخميس 8 أبريل 2021 / 08:32 قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية موقع 24 الإخباري الخميس 15 أبريل 2021 موقع 24 الإخباري الخميس 15 أبريل 2021 موقع 24 الإخباري الخميس 15 أبريل 2021 الخميس 15 أبريل 2021 الخميس 15 أبريل 2021 الخميس 15 أبريل 2021 » » دولي إنسخ الرابط المختصر الناشط المعارض للصين في هونغ كونغ ناثان لو (أرشيف) الخميس 8 أبريل 2021 / 08:32 قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر الناشط المعارض للصين في هونغ كونغ ناثان لو (أرشيف) الخميس 8 أبريل 2021 / 08:32 قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر الناشط المعارض للصين في هونغ كونغ ناثان لو (أرشيف) الخميس 8 أبريل 2021 / 08:32 قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر الناشط المعارض للصين في هونغ كونغ ناثان لو (أرشيف) الخميس 8 أبريل 2021 / 08:32 قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the إنسخ الرابط المختصر الناشط المعارض للصين في هونغ كونغ ناثان لو (أرشيف) الخميس 8 أبريل 2021 / 08:32 قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the موقع 24 الإخباري بريطانيا تمنح اللجوء السياسي لناشط من هونغ كونغ بريطانيا تمنح اللجوء السياسي لناشط من هونغ كونغ https://24.

ae/article/631454/بريطانيا-تمنح-اللجوء-السياسي-لناشط-من-هونغ-كونغ إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر الناشط المعارض للصين في هونغ كونغ ناثان لو (أرشيف) الناشط المعارض للصين في هونغ كونغ ناثان لو (أرشيف) الخميس 8 أبريل 2021 / 08:32 قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

قال الناشط ناثان لو، أحد أبرز المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ، إنه حصل على حق اللجوء السياسي في بريطانيا التي وصلها في يوليو (تموز) الماضي بعد أن فرضت بكين قانونا شاملا للأمن القومي على هونغ كونغ انتقده الغرب بشدة.

ومن المؤكد أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة التوتر بين لندن وبكين حيث تفتح بريطانيا أبوابها لأكثر من 5 ملايين من سكان هونغ كونغ في أعقاب القانون الأمني المثير للجدل.

وقال الناشط على تويتر في وقت متأخر أمس الأربعاء: "بعد عدة مقابلات على مدى أربعة أشهر، أبلغتني وزارة الداخلية البريطانية بالموافقة على طلب اللجوء".

وأضاف "لأني مطلوبا بموجب قانون الأمن القومي فهذا يوضح مدى الاضطهاد السياسي الذي أتعرض له ولا أرجح العودة إلى هونغ كونغ دون مخاطر".

وتعهدت بريطانيا بتقديم 43 مليون جنيه استرليني (59 مليون دولار) لمساعدة سكان هونغ كونغ، لإيجاد فرص عمل، ومنازل، ومدارس في إطار مبادرة تتيح للملايين إعادة التوطين.

وتتهم بريطانيا الصين بارتكاب انتهاكات متعددة للاتفاق الذي أعاد بموجبه المدينة إلى الصين في 1997.

وتقول إن قانون الأمن الصيني والتحركات الرامية إلى استبعاد المشرعين المؤيدين للديمقراطية أمور تقوض الحكم الذاتي في هونغ كونغ.

وطلبت الصين مرارا من القوى الغربية التوقف عن التدخل في شؤون هونغ كونغ.

وأصبح مواطنو هونغ كونغ خامس أكبر المستثمرين الأجانب في وسط لندن منذ أغسطس (آب) الماضي، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في بعض المناطق الشعبية، خارج العاصمة البريطانية.

24 - رويترز Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية

الامارات      |         (منذ: 7 أيام | 16 قراءة)
.