بلينكن يعرب لأبي أحمد عن قلق بلاده من الوضع الإنساني في تيغراي بإثيوبيا

بلينكن يعرب لأبي أحمد عن قلق بلاده من الوضع الإنساني في تيغراي بإثيوبيا

أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، عن قلق بلاده بشأن الأزمة الإنسانية وحقوق الإنسان في تيغراي، وكذلك بشأن حرية الصحافة .

وحث بلينكن الحكومة الإثيوبية على اتخاذ خطوات فورية وملموسة لحماية المدنيين، بمن فيهم اللاجئون، ومنع المزيد من العنف، على خلفية تقارير موثوقة عن الفظائع وانتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان.

ودعا بلينكن، من "أجل الإنهاء الفوري للأعمال العدائية وانسحاب القوات الخارجية من تيغراي، بما في ذلك قوات الأمن الإقليمية في أمهرة والقوات الإريترية".

وطالب الوزير الأمريكي، حكومة إثيوبيا بالعمل مع المجتمع الدولي لتسهيل إجراء تحقيقات مستقلة ودولية وذات مصداقية في انتهاكات حقوق الإنسان المبلغ عنها ومحاسبة المسؤولين عنها.

وأشار إلى إعلان إثيوبيا الأخير عن وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل ودون عوائق إلى تيغراي، مشددا على ضرورة وفاء الحكومة بالتزاماتها بشأن الوصول الآمن للمساعدات إلى الجميع.

وأكد مجددا أن "الولايات المتحدة لا تزال على استعداد للمساعدة في حل النزاع، والتزامها بتقديم المساعدة الإنسانية للسكان الضعفاء في جميع أنحاء إثيوبيا".

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن "الولايات المتحدة على اتصال مع سلطات البث الإثيوبية بشأن معاملة الصحفيين".

المصدر: موقع وزارة الخارجية الأمريكيةتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 45 قراءة)
.