هذا ما قررته المحكمة في قضية العملية الإرهابية بنهج شارل ديغول