لماذا يجب عليك تجربة متصفح Opera GX عند اللعب بألعاب الويب؟

قامت شركة (أوبرا للبرمجيات) المالكة والمطورة لمتصفح الويب الشهير (أوبرا) Opera في بداية شهر يناير الحالي على شركة (YoYo Games) التي ابتكرت محرك الألعاب الثنائي الأبعاد ، حيث تريد الشركة بحسب تصريح نائب الرئيس التنفيذي للمتصفحات بناء قسم للألعاب سيُطلق عليه (Opera Gaming).

وسيوفر هذا الاستحواذ فرصة رائعة للشركة للاستفادة من متصفح الويب الخاص بها (Opera GX) الموجه للألعاب واللاعبين، وذلك من خلال الجمع بين فرق Opera GX و GameMaker Studio 2، بحيث يركز القسم الجديد على توسيع نطاق الشركة وقدراتها في مجال الألعاب.

أولاً؛ كيف يعمل متصفح Opera GX؟ أطلقت شركة أوبرا متصفح () خلال شهر يونيو من عام 2019، وهو متوفر ضمن قيود (الوصول المبكر) لذا من الناحية الفنية لا يزال المتصفح قيد التطوير، وهو عبارة عن إصدار خاص من متصفح الويب أوبرا ولكن موجه خصوصًا  لعشاق الألعاب.

حيث يسمح للّاعبين بالتحكم باستخدام الذاكرة والمعالج في حواسيبهم؛ لجعل اللعب وبث الألعاب أسلس.

وتأتي خدمة بث الألعاب الشهيرة (تويتش) Twitch مدمجةً معه.

ثانيًا؛ ما هي الميزات التي يقدمها المتصفح؟ تعتبر الميزة الأكثر خصوصية للألعاب في متصفح (Opera GX) هي علامة التبويب (GX Corner)، الموجودة في أعلى الجهة اليسرى في الشريط الجانبي من شريط العناوين حيث يؤدي الضغط عليها إلى فتح نافذة تحتوي على الكثير من الفئات، مثل: أحدث الأخبار المتعلقة بالألعاب، وروابط لألعاب الحاسوب المجانية والمنخفضة الأسعار، وتقويم الإصدارات القادمة.

وتُحدث هذه الصفحة تلقائيًا ولا تحتاج إلى تدخل منك، ولكن مع ذلك يمكنك تخصيصها من خلال الضغط على رمز الترس في الجهة اليمنى من الشاشة، حيث يمكنك اختيار نمط التخطيط وتحديد منطقتك الجغرافية لجعل موجز الأخبار أكثر صلة.

وفي الشريط الجانبي في الجهة اليسرى من شاشة متصفح (Opera GX) وضمن العديد من علامات التبويب الأخرى يمكنك أيضًا إضافة حساباتك في منصات الألعاب، مثل: (Twitch) و (Discord) وتطبيقات المراسلة الأخرى، حيث يُضاف كل حساب إلى قائمة الشريط الجانبي في المتصفح حتى تتمكن من الحصول على الإشعارات والرسائل مباشرة في واجهة المتصفح، بدلاً من فتح كل منها كعلامة تبويب أو في تطبيق منفصل.

 بينما تتيح لك علامة التبويب (GX Cleaner) مسح ذاكرة التخزين المؤقت (Cache) بسرعة، بالإضافة إلى علامة التبويب (History) التي تتيح لك مسح سجل التصفح، كما يمكنك فتح علامة التبويب (GX Control) التي تتيح  لك مراقبة استخدام متصفح (Opera GX) لاتصال الإنترنت ووحدة المعالجة المركزية للحاسوب والذاكرة الوصول العشوائي (RAM) في أي وقت وتعيين حدود لعدد الموارد التي يستخدمها المتصفح.

كما ستجد في علامة التبويب نفسها، قائمة بعلامات التبويب المفتوحة التي توضح مقدار ما تستهلكها من موارد الحاسوب، مع إمكانية فرض إغلاق أي علامة تبويب تجد إنها تقوم بتعطيل الحاسوب أو تبطئ من أداءه، حيث تساعد هذه الأدوات في الحفاظ على استخدام متصفح (Opera GX) للحد الأدنى من موارد الحاسوب بحيث لا يبطئ الحاسوب ولا تتأثر تجربة اللعب.

الجدير بالذكر أن متصفح (Opera GX) يستخدم السِمات المشهورة للاعبين، مثل: الخلفيات الداكنة، والوان النيون العالية التشبع، وعناصر واجهة المستخدم المتحركة، وكذلك أصوات الخلفية والموسيقى، وبصورة عامة لا تُعد هذه العناصر المرئية سيئة في حد ذاته، ومع ذلك يمكنك تحميل خلفياتك الخاصة وتغيير المرئيات والمؤثرات الصوتية في متصفح (Opera GX) أو إيقافها من خلال صفحة الإعدادات عن طرييق الضغط على أيقونة الخطوط الثلاثة في أعلى الجهة اليمنى من الشاشة.

ما هي أبرز عيوب المتصفح؟مثل معظم الأخرى؛ يقوم متصفح (Opera GX) بجمع بيانات المستخدمي ومشاركتها مع المعلنين والشركاء الخارجيين، وتشمل هذه البيانات: عنوان IP، ونشاط التصفح، بالإضافة إلى بعض الأنشطة من حسابات الجهات الخارجية المتصلة، مثل: Twitch، ومع ذلك يمكن للمستخدمين تعطيل بعض خيارات التتبع وجمع البيانات من قائمة الإعدادات في المتصفح.

وأخيرًا، طالما أن جمع البيانات في المتصفح لا يزعجك ويمكنك ضبط إعدادات السِمة، فهناك الكثير ليقدمه المتصفح سواء كنت تمارس الألعاب أو تستخدمه للتصفح العادي، حيث يمكنك تنزيل المتصفح لنظام التشغيل ويندوز أو ماك أوإس عبر هذا لتجربته بنفسك.

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 77 قراءة)
.