جامع: برنامج عمل بين مصر والسودان لدعم مشروعات الشباب والتوسع في تمويلها

كتب- مصطفى عيد: قالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إنه تم وضع برنامج عمل بالتنسيق بين الجهاز ووزارة الصناعة والتجارة بدولة السودان لتفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الجانبين بهدف دعم قطاع المشروعات الصغيرة وخاصة الحرف اليدوية والتراثية.

وبحسب بيان من جهاز تنمية المشروعات اليوم الثلاثاء، أضافت نيفين جامع أن هذا البرنامج يضمن استفادة أصحاب المشروعات من خدمات فعلية وملموسة في كلا البلدين.

وأشارت إلى أنه تم الاتفاق على تنفيذ عدد من المحاور الرئيسية ومنها تقديم التسهيلات اللازمة لإقامة شراكة بين المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في البلدين مما يؤدي إلى زيادة التبادل التجاري ومساعدة أصحاب هذه المشروعات في تسويق منتجاتهم بشكل أكبر.

كما تتضمن هذه المحاور تنظيم الجانبين زيارات دورية للوقوف على أهم الصعوبات والعقبات التي تواجه هذه المشروعات، والمشاركة في الخبرات بين الجانب المصري والسوداني، بحسب جامع.

وذكرت نيفين جامع أن هذه المحاور تتضمن كذلك عرض تجربة جهاز تنمية المشروعات في مجال دعم وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة عن طريق تيسير إجراءات تأسيس هذه المشروعات من خلال إنشاء وحدات الشباك الواحد، والمشاركة في وضع التشريعات المنظمة لعمل قطاع المشروعات الصغيرة بما يضمن سهولة تأسيسها وحصول أصحابها على الخدمات المختلفة.

وأضافت أن برنامج العمل يتضمن أيضا نقل خبرة جهاز تنمية المشروعات للجانب السوداني في تنفيذ برامج محددة لتنمية المشروعات الصغيرة لدراستها وبحث إمكانية تنفيذها بالسودان ومنها برامج ريادة الأعمال التي تهدف لتعريف الشباب بكيفية إقامة المشروع وإعداد خطط العمل ودراسات الجدوى.

كما يتضمن البرنامج استعراض تجربة جهاز تنمية المشروعات في تنفيذ مشروع "قرية واحدة منتج واحد"، الذي اعتمد على توفير فرص عمل باستخدام الموارد الطبيعية المتاحة بالبيئة المحلية ودعم القرى والتجمعات الصناعية والإنتاجية الموجودة بها ومساعدتها في تطوير منتجاتها وتسويقها، وفقا لنيفين جامع.

وأوضحت نيفين جامع أن البرنامج يتضمن أيضا عرض خبرات الجهاز في تفعيل ووضع نظم لآلية الشكاوى وخدمة العملاء من أصحاب المشروعات الصغيرة أو الشباب الراغب في إقامة مشروعات، بالإضافة إلى نقل تجربة مصر الرائدة في مجال تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي ومردودها الاقتصادي في التوفير على أصحاب المشروعات الصغيرة في النقل وتوزيع منتجاتهم.

وأشارت إلى أن جهاز تنمية المشروعات سيعمل على الاستفادة من خبرات الجانب السوداني في مجال التصنيع الزراعي والعديد من الصناعات اليدوية والحرفية.

وأوضح طارق شاش، نائب الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، أن خطة العمل تتضمن التركيز على تطوير قطاع الصناعات التراثية في كلا البلدين من خلال تبادل الخبرات والتجارب في مجال تطوير الصناعات اليدوية والحرفية المميزة، والاعتماد على إنشاء وتشغيل الحاضنات التراثية لتوفير البيئة المناسبة لنموها، وتنظيم المعارض المشتركة والمتخصصة في المنتجات التراثية المميزة.

وذكر أن هذه الخطة يساعد أصحاب المشروعات على التوسع في تسويق منتجاتهم ويساعد أصحاب الحرف على التعرف على أنواع مختلفة من المنتجات اليدوية وطرق تصنيعها.

وأضاف طارق شاش أن الجهاز سيعمل على نقل خبرته للجانب السوداني في مجال تعبئة الموارد المالية بالتعاون مع مختلف الجهات الدولية للنهوض بقطاع المشروعات الصغيرة.

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 13 قراءة)
.