شاهد صورة نادرة للرئيس " اليمني " السابق مع شقيقة .. والغريب في منصبه!

شاهد صورة نادرة للرئيس " اليمني "  السابق مع شقيقة .. والغريب في منصبه!

  نشر ناشطون يمنيون صورة نادرة جداً للرئيس الراحل ابراهيم الحمدي وشقيقة عبدالله وذكروا ان الشهيدان القتيلان ظلما وعدوانا المقدم عبد الله محمد الحمدي والمقدم ابراهيم محمد الحمدي.

واوضحوا ان عبدالله الحمدي خريج كلية الشرطة مصر قبل ثورة 26 سبتمبر 1962م بعام واحد وكان من اعضاء تنظيم الضباط الاحرار.

أما شقيقة ابراهيم قامت الثورة وهو يعمل في القضاء مدينة ذمار والقي عليه القبض وارسل مصحوبا بالحراسة الى صنعاء واعلن انضمامه الى الثورة ثم التحق بالكلية العسكرية ثم عمل مع الفريق العمري ثم تدرج في السلم العسكري بسرعة مذهلة.

واشاروا ان عبد الله كان اول مدير امن عام للجمهورية عبد الله كان ضمن الوفد الجمهوري المفاوض للملكيين .

وتكدوا ان عبد الله من اخفى سالمين ورفاقه وهو مدير امن تعز حين هرب سالم ربيع من قحطان الشعبي وكانت تربط،عبد الله علاقة جيدة بسالمين وكان همزة الوصل والمقرب بين ابراهيم وسالمين.

واضافوا كام عبد الله رجل دولة من طراز فريد كان رجل ضبط وربط ونظام وقانون.

واشاروا الى لن ابراهيم كان قد سافر في نهاية خمسينات القرن الماضي لدراسة الطيران ثم عاد لليمن ولم يكمل دراسة الطيران وعمل في القضاء بعد عودته وكانت جل احكامه بين المتقاضيين صلحا  وان ابراهيم كان مع والده محمد صالح الحمدي ضمن الوفد المرافق للامام احمد في رحلته العلاجية في ايطاليا وتنبئ له الامام بمستقبل زاهر لما لمس منه من فطنة وذكاء.

.

اليمن      |         (منذ: 1 أشهر | 21 قراءة)
.