وزارة الدفاع في سيئول مستعدة لمناقشة أي مسألة مع كوريا الشمالية

وزارة الدفاع في سيئول مستعدة لمناقشة أي مسألة مع كوريا الشمالية

أفادت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، بأن جيشها مستعد لمناقشة أي مسألة مع جارتها الشمالية عبر محادثات عسكرية لتخفيف التوترات العسكرية بين الكوريتين.

إقرأ المزيد وقال المتحدث باسم الوزارة، بو سونغ تشان، في موجز صحفي دوري اليوم الثلاثاء، إن اتفاق 19 سبتمبر العسكري بين الكوريتين ينص على أن البلدين اتفقا على مناقشة التدريبات العسكرية الكبيرة وتعزيز ترسانة الأسلحة وغيرها من القضايا العسكرية عبر اللجنة العسكرية المشتركة بينهما.

وجاء تعليق الوزارة بعد يوم واحد من تصريح الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، أثناء المؤتمر الصحفي للعام الجديد بأن البلاد يمكنها مناقشة كل ما يتصل بمسألة التدريبات العسكرية المشتركة المرتقبة بين سيئول وواشنطن مع كوريا الشمالية عبر اللجنة العسكرية المشتركة بين الكوريتين، إذا اقتضى الأمر.

وأضاف المتحدث باسم وزراة الدفاع الكورية الجنوبية "أن الكوريتين لم تمارسا أعمالا عدائية ضد بعضهما البعض في المناطق العازلة البرية والبحرية والجوية المتفق عليها بالقرب من الحدود ويتم إدارة الوضع العسكري في المناطق الحدودية بطريقة مستقرة منذ التوصل إلى الاتفاق العسكري في سبتمبر عام 2018".

وشدد على أن "البعض يقولون إنه في الواقع يصبح الاتفاق غير معمول به، بيد أن ذلك نتيجة تشويه الواقع من منظور متحيز".

من جانب آخر، ذكر المتحدث بشأن خطوط الاتصال العسكري بين الكوريتين أنها لا تزال معطلة منذ قطع الشمال جميع خطوط الاتصال العسكري من جانب واحد في يونيو العام الماضي.

المصدر: "يونهاب"تابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 77 قراءة)
.