ترامب يستهدف الطائرات المسيرة الصينية

الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته () يوم أمس الاثنين أمرًا تنفيذيًا يوجه الوكالات الأمريكية لتقييم أي مخاطر أمنية من الطائرات المسيرة الصينية الصنع في أساطيل الحكومة الأمريكية وإعطاء الأولوية لإزالتها.

ووجه ترامب جميع الوكالات الأمريكية لتحديد المخاطر الأمنية التي يتعرض لها أسطول الطائرات المسيرة الحكومي الحالي من الطائرات المسيرة الصينية أو الطائرات المسيرة التي بنتها دول أخرى تعتبر خصومًا أجانب، بما في ذلك روسيا وإيران وكوريا الشمالية.

ويوجه أمر ترامب أيضًا الوكالات إلى تحديد الخطوات المحتملة التي يمكن اتخاذها للتخفيف من هذه المخاطر، بما في ذلك، إذا لزم الأمر، وقف جميع الاستخدامات الفيدرالية للطائرات المسيرة والإزالة السريعة لتلك الطائرات من الخدمة الفيدرالية.

وفي الشهر الماضي، أضافت وزارة التجارة الأمريكية شركة DJI الصينية، الشركة الكبرى لتصنيع الطائرات المسيرة في العالم، إلى القائمة السوداء الاقتصادية للحكومة الأمريكية، إلى جانب عشرات الشركات الصينية الأخرى.

وفي شهر يناير 2020، أوقفت وزارة الداخلية الأمريكية أسطولها المكون من نحو 800 طائرة مسيرة صينية الصنع، وأوقفت في وقت سابق مشتريات وزارة الداخلية لهذه الطائرات المسيرة.

وقالت الوزارة: إنها تسمح باستخدامها في حالات الطوارئ، وأمر وزير الداخلية الأمريكي (ديفيد برنهارد) David Bernhardt في شهر أكتوبر بوقف مشتريات الوزارة للطائرات المسيرة الصينية الصنع.

وفي شهر مايو 2019، حذرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية الشركات الأمريكية من المخاطر التي تتعرض لها بيانات الشركة من تلك الطائرات المسيرة.

وفي إشعار، قالت وزارة الأمن الداخلي: إن المسؤولين الأمريكيين لديهم مخاوف قوية بشأن أي منتج تقني يأخذ البيانات الأمريكية إلى أراضي دولة استبدادية تسمح لأجهزة استخباراتها بالوصول غير المقيد إلى تلك البيانات أو ينتهك ذلك الوصول.

وقالت DJI الشهر الماضي: إنها أصيبت بخيبة أمل من قرار وزارة التجارة لكنها أشارت إلى أن العملاء في أمريكا يمكنهم الاستمرار في شراء واستخدام منتجات DJI بشكل طبيعي، وتظل DJI ملتزمة بتطوير المنتجات المبتكرة في الصناعة التي تفيد العالم.

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 75 قراءة)
.