ارتريا تصف انتقادات الاتحاد الاروبي لسجلها المخزي في مجال حقوق الانسان بالنفاق

ارتريا تصف انتقادات الاتحاد الاروبي لسجلها المخزي في مجال حقوق الانسان بالنفاق فرجت مصادر: نشرت وزراة دعاية النظام الديكتاتوري الحاكم في ارتريا بيانا تنتقد فيه قرار الاتحاد الاروبي المنتص بوضع حقوق الانسان في ارتريا، واتهم البيان دول الاتحاد في انتهاد سياسات زعزعة الاستقرار زالتطفل على شؤون الآخرين.

  واضاف البيان ان المزاعم التي اثارها البيان لا مجال لها من الصحة وان القرار لم يتناول البيانات والمعلومات المتاحة في الحيز  العام ، وكان القرار تناول موضوع مصاجرة المدارس والعيادات الكاثوليكية التي تم انتزاعها من ادارة الكنيسة الكاثوليكية في صورة مشابهة لما حدث للمدارس والمنئات التعليمية الدينية التابعة للمسلمين.

ووصف البيان القرار بالمنافق حيث قال ” فإن العديد من الدول الأعضاء في البرلمان الأوروبي التي تدين إريتريا بطريقة متعالية ومتغطرسة ليست نموذج للفضيلة.

”  وذكر من ضمن مساوئ تلك الدول “الميول  للتطرف  والعنصرية وكراهية الأجانب والمشاعر المعادية للمهاجرين”.

وذرف البيان المطول دموع التماسيح وهو يحاول تقديم ذرائع تأريخية  حول دور الدول الاروبية في محولة النيل من ارتريا ومن مكتسباتها الوطنية ويحاول الاستشهاد بما يسميها اعلامه برامج التنمية  التي لم تتمكن حتى من توفير مياه صالحة للشرب في كل المدن الارترية، أو ربط بالكهرباء أو طرق المواصلات التي يستخدم فيها عمال السخرة والعبودية مقابل لا شئ وتحجج الواجب الوطني لترميمها كين كل خريف.

يبدوا ان الدول الاروبية قد انتبهت الى حقيقة الاوضاع المخزية لحقوق الانسان في ارتريا عندما لم تجف منابع افواج اللاجئين القادمة من ارتريا الى شوطئهم وان مساعي وزارات الخارجية في دول مثل ايطاليا ومنح التنمية وبرامجها التي لم ترى النور وتحولت الى حسابات النظام والمنتفعين منه من جنرلات العسكر تأكد للدول الاروبية ان نظام هقدف قد التهم الجزرة ولم يتبقى في يدهم غير العصى.

    روابط قصيرة: https://www.

farajat.

net/ar/?p=44548 نشرت بواسطة في أكتوبر 27 2020 في صفحة .

يمكنك متابعة اى ردود على هذه المداخلة من خلال .

باب التعليقات والاقتفاء مقفول

جيبوتي      |         (منذ: 4 أشهر | 372 قراءة)
.