كيف يمكنك التحقق من درجة حرارة معالج الحاسوب في ويندوز؟

في بعض الأحيان، من المهم والضروري معرفة كيفية التحقق من درجة حرارة معالج حاسوبك الذي يعمل بنظام التشغيل ويندوز، لأنها تتيح لك معرفة هل الحاسوب يسخن، عند تشغيل تطبيقات ثقيلة، مثل: تطبيقات ، أو العاب الفيديو خاصة، أم لا.

حيث يمكن للحرارة الزائدة أن تدمّر العديد من المكونات الداخلية في الحاسوب؛ لذلك من الحكمة اكتشاف هذه المشكلات باكرًا قبل أن تكلفك الكثير من من الوقت والمال.

إليك كيفية التحقق من درجة حرارة معالج الحاسوب في نظام ويندوز:في هذا المقال سنوضح لك كيفية التحقق من معالج الحاسوب، وما هي درجة الحرارة المثالية له، وبعض الطرق التي تساعدك على تبريده عند الحاجة إلى ذلك.

أولًا: كيفية التحقق من درجة حرارة معالج الحاسوب:لا يحتوي نظام التشغيل ويندوز على أداة مدمجة لمراقبة درجة حرارة المعالج، ولكن هناك بعض التطبيقات التي تساعدك في ذلك، مثل: تطبيق الذي يقدم لك كل ما تريد معرفته عن معالج الحاسوب، مثل: الاسم، وعدد النوى، ودرجة الحرارة الكلية للمعالج، وكذلك درجة الحرارة لكل نواة على حدة في الجزء السفلي من الشاشة الرئيسية، حيث يعرض التطبيق درجة الحرارة الصغرى والعليا المسجلة لكل نواة؛ حتى تتمكن من معرفة كيفية أدائها بمرور الوقت.

كما يتيح لك التطبيق معرفة الحد الأقصى لدرجة حرارة المعالج، حيث تظهر تحت اسم (Tj Max)، وعند الوصول إليها سوف يُغلق الحاسوب تلقائيًا لتجنب التلف.

ثانيًا: ما هي درجة الحرارة المثالية لمعالج الحاسوب؟لا توجد درجة حرارة مثالية لمعالج الحاسوب؛ لأن الظروف تختلف كثيرًا، حيث يمكن أن تؤثر درجة حرارة الغرفة التي يوجد فيها الحاسوب وما تفعله في درجة حرارة المعالج، ومع ذلك يمكنك اتباع هذه الإرشادات لمعرفة الدرجة المثالية بناءً على ظروف مكان الحاسوب وما تفعله: تحت 60 درجة مئوية: يعتبر معدلًا طبيعيًا تمامًا.

بين 60 و70 درجة مئوية: تعتبر الدرجة لا بأس بها، ولكن قد ترغب في إزالة الغبار من الحاسوب والتأكد من تدفق هواء كافٍ لمنع زيادة درجة الحرارة.

بين 70 و80 درجة مئوية: تكون درجة الحرارة مرتفعة إلى حد ما، لذلك ما لم تكن تُشغل تطبيقًا ضروريا فيجب أن تفصل الحاسوب من أجل تبريده في أقرب فرصة.

بين 80 و90 درجة مئوية: قد يؤدي تشغيل الحاسوب ضمن هذا النطاق لفترة طويلة إلى تلف المعالج.

فوق 90 ​​درجة مئوية: تكون درجة الحرارة مرتفعة جدًا؛ ويجب عند الوصول إليها إغلاق الحاسوب فورًا.

ثالثًا: كيفية خفض معالج الحاسوب:1- تنظيف الحاسوب:يمكن أن يؤدي تراكم الغبار على المروحة والمكونات الداخلية للحاسوب إلى منع تدفق الهواء وجعلها تعمل بجهد أكبر من اللازم، لذا قم بتنظيف الحاسوب باستمرار، وهنا يمكنك استخدام الهواء المضغوط لتنظيف الزوايا الضيّقة للغاية، والشقوق التي يصعب الوصول إليها، مع مراعاة تقليل ضغط الهواء الذي تستخدمه منعًا لتلف أي مكون في الجهاز.

2- تأكّد من تدفق الهواء بشكل صحيح:إذا كنت تستخدم حاسوبًا محمولًا فيجب عليك الحفاظ على إبقاء منفذ المروحة مفتوحًا أثناء استخدامه، حيث تساعد مروحة الجهاز – أو أي مصدر آخر للتبريد مضمن بداخله – على تشتيت الحرارة الداخلية الزائدة وطردها إلى الخارج، لذلك احرص على وضع الحاسوب أثناء الاستخدام على سطح أملس؛ لأنه عند إعاقة هذا المنفذ ستتراكم الحرارة الزائدة داخل الجهاز، وستؤثر سلبًا في مكوناته الأساسية.

يجب عليك تجنب وضع الحاسوب أثناء العمل على أسطح مثل: الوسائد أو الأرائك، أو السجاد؛ لأنها تتسب في تخزين المزيد من الحرارة والغبار داخل الجهاز، مما يؤدي إلى تقليل قدرة الجهاز على تبريد نفسه.

وإذا كنت تستخدم حاسوبًا مكتبيًا؛ تأكد من أن منفذ المروحة لا يوجد أمامه عنصر صلب يعيق خروج الهواء منه، حيث قد تحتاج إلى إعادة وضع السماعات الخارجية أو الطابعة بعيدًا عن المنفذ لتحسين تدفق الهواء.

تسريع آلية عمل مروحة الحاسوب:تتمثل إحدى الطرق التي قد تتمكن من خلالها من زيادة تدفق الهواء في الحاسوب للمساعدة في الحفاظ على برودة المعالج في استخدام برنامج مثل: لإجبار المروحة على العمل بسرعات أعلى، ومن ثم كلما زادت سرعة دورانها، يمكن نقل المزيد من الهواء إلى الخارج مما يساعد في تقليل درجة حرارة معالج الحاسوب باستمرار.

تقنية      |         (منذ: 5 أيام | 44 قراءة)
.